الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني: الحصار على قطر ذريعة تخفي وراءها محاولة لانتهاك سيادتنا ومعاقبتنا على استقلالنا

قال سعادة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة، في مقال رأي نشرته صحيفة "واشنطن بوست" ان الحصار الدبلوماسي والاقتصادي والاجتماعي لقطر من قبل العديد من جيرانها العرب، دخل يومه الـ 18. وحتى الآن لم يتم تقديم أية شروط لرفع الحصار. وأشار الشيخ مشعل الى تصريح المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت الثلاثاء والذي قالت فيه "كلما مر الوقت كلما أثيرت شكوك إضافية حيال الإجراءات المتخذة من قبل السعودية والامارات البحرين والدول الأخرى. وفي هذه المرحلة تركنا أمام سؤال بسيط وهو هل أن إجراءاتهم كانت بسبب مخاوفهم مما يدعون بأنه دعم قطر للإرهاب أم بسبب المشاكل القديمة العهد بين دول مجلس التعاون الخليجي نفسها؟ وقال الشيخ مشعل ان حكومة قطر اكدت منذ اليوم الأول، أن الحصار لا علاقة له بالاتهامات الموجهة ضد قطر. وان الادعاءات بأن قطر تدعم الإرهاب وبأن قطر حليف سري لإيران هي، كما تظن وزارة الخارجية الامريكية، مجرد ذريعة تخفي وراءها محاولة لانتهاك سيادة قطر ومعاقبة قطر على استقلالها.


وزير الخارجية : الخيار الاستراتيجي لدولة قطر هو حل أي أزمة من خلال الحوار

أعرب سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية عن أسفه من قيام كل من المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات بالتعاون مع مصر بقطع علاقاتها مع دولة قطر مضيفا أن "هذه إجراءات تصعيدية لم نشهد سابقا لها" مشددا في الوقت نفسه على ان الخيار الاستراتيجي لدولة قطر هو حل أي أزمة من خلال الحوار. وقال سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية في مقابلة مع قناة / الجزيرة / الإخبارية "لا نعرف إن كانت هناك أسباب حقيقة أم أن الأزمة قائمة على أمور نجهلها ولو كانت هناك أسباب حقيقية لما شهدنا هذا التصعيد الإعلامي ولما أقيمت هذه الفبركات الاعلامية بحيث قدمت صورة منافية للواقع ضد دولة قطر تحاول أن تمس بأمنها واستقرارها وتحاول شيطنة قطر بناء على قصص وافتراءات مكذوبة". وأوضح سعادته أنه "لو كانت هناك أسباب وراء هذه الأزمة لكانت طرحت على طاولة مجلس التعاون خاصة أنه لم يذكر أي شيء بخصوص التوتر في العلاقات الخليجية في الاجتماع الوزاري الأخير لدول مجلس التعاون كما أنه لم يظهر لنا أي شيء من هذا القبيل عندما حضرنا القمة التشاورية والقمة العربية الإسلامية الأمريكية في الرياض". وتابع "لكن التصعيد بدأ عندما بدأ بث الأخبار الكاذبة بعد جريمة القرصنة لموقع وكالة الأنباء القطرية وهي افتراءات بني عليها تصعيد إعلامي غير مسبوق وصل لمراحل متقدمة لم نعهدها في دول مجلس التعاون خصوصا عندما تتم الإساءة لدول مجلس التعاون من قبل وسائل الإعلام المتواجدة في هذه الدول والانزلاق لمستوى متدن والإساءة لأعراض في هذه الدولة لكن نحن من جهتنا لن ننزلق لهذا المستوى ولن نقابل التصعيد بتصعيد


قطر تعرب عن اسفها لقرار السعودية والامارات والبحرين قطع العلاقات

أعربت وزارة الخارجية بدولة قطر في بيان لها عن بالغ أسفها واستغرابها الشديد من قرار كل من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة و مملكة البحرين بإغلاق حدودها ومجالها الجوي وقطع علاقاتها الدبلوماسية علما بأن هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة. لقد تعرضت دولة قطر إلى حملة تحريض تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة ما يدل على نوايا مبيته للإضرار بالدولة علما بأن دولة قطر عضو فاعل في مجلس التعاون الخليجي وملتزمة بميثاقه وتحترم سيادة الدول الاخرى ولا تتدخل في شؤونها الداخلية كما تقوم بواجباتها في محاربة الارهاب والتطرف. ومن الواضح أن الحملة الاعلامية فشلت في اقناع الرأي العام في المنطقة وفي دول الخليج بشكل خاص وهذا ما يفسر التصعيد المتواصل. إن اختلاق أسباب لاتخاذ اجراءات ضد دولة شقيقة في مجلس التعاون لهو دليل ساطع على عدم وجود مبررات شرعية لهذه الاجراءات التي اتخذت بالتنسيق مع مصر والهدف منها واضح وهو فرض الوصاية على الدولة وهذا بحد ذاته انتهاك لسيادتها كدولة وهو أمر مرفوض قطعيا . وأشار البيان أن الادعاءات التي وردت في بيانات قطع العلاقات التي اصدرتها الدول الثلاث تمثل سعيا مكشوفا يؤكد التخطيط المسبق للحملات الاعلامية التي تضمنت الكثير من الافتراءات.


‏قطر والولايات المتحدة تؤكدان على التعاون الاستراتيجي بين البلدين

الدوحة – المكتب الإعلامي - 30 مايو أجرى سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية اليوم اتصالا هاتفيا مع سعادة السيد ريكس تيلرسون وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية. وأكد الجانبان على متابعة نتائج اللقاء الثنائي بين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله) وفخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأميركية على هامش قمة الرياض في المملكة العربية السعودية وتعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية لتحقيق المصالح المشتركة. وناقش سعادة وزير الخارجية ونظيره الأميركي خلال الاتصال الهاتفي كافة مجالات التعاون بين البلدين الصديقين كما بحثا القضايا الإقليمية بالمنطقة لا سيما الأوضاع الراهنة في سوريا وليبيا وفلسطين والحلول الممكنة للحد من تفاقم الأزمات بالمنطقة وجهود البلدين في مكافحة الإرهاب والتطرف ومواجهة التحديات التي تواجه الأمن والسلم الدوليين.


وزير الخارجية: قطر ستتصدى للحملة الإعلامية التي تستهدفها

شدد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية على أن دولة قطر ستتصدى للحملة الإعلامية التي تستهدفها، وذلك على خلفية اختراق الموقع الالكتروني لوكالة الأنباء القطرية (قنا) ونسب تصريحات مغلوطة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى. وقال سعادة وزير الخارجية، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصومالي سعادة السيد يوسف جراد عمر أحمد عقداه اليوم، "إنه من الواضح ان هناك حملة إعلامية تستهدف دولة قطر وسوف نتصدى لها بكل تأكيد". وأضاف سعادته "أنه من الملاحظ أن قطر كانت لا تذكر مثلا في مقالات الرأي في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن في الخمسة أسابيع الماضية تفاجأنا بوجود 13 مقال رأي عن قطر لكتاب مختلفين في الولايات المتحدة، كما كان هناك في نفس يوم الهجوم الالكتروني على موقع وكالة الأنباء القطرية، مؤتمر يتحدث عن قطر في الولايات المتحدة ، ولم تتم دعوتنا إليه ، بل دُعي له جميع الذين كتبوا تلك المقالات ضد قطر وفي نفس الليلة حصل الهجوم الالكتروني"، متسائلا "ما إذا كان ذلك قد تم صدفة من عدمه..؟". وأكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني أن الهجوم الالكتروني على موقع وكالة الأنباء القطرية ونسب تصريحات مغلوطة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى هو جريمة قرصنة بلا شك، وان دولة قطر لن تستعجل في إصدار النتائج إلا بعد انتهاء التحقيقات حولها.


مصدر مسؤول بوزارة الخارجية: ستتم ملاحقة المسؤولين عن قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية

الدوحة – المكتب الإعلامي – 24 مايو أعربت دولة قطر عن أنه سوف يتم ملاحقة ومقاضاه المسؤولين عن عملية قرصنه الموقع الرسمي لوكالة الانباء القطرية. صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية بأن الموقع الالكتروني لوكالة الانباء القطرية قد تم اختراقه في تمام الساعة ١٢:١٤ صباح يوم الأربعاء وتم نشر اخبار كاذبة وعارية عن الصحة منسوبة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر المفدى " حفظه الله " وقد تمت السيطرة على الموقع الالكتروني للوكالة بعد ما يقارب الأربع ساعات من ارتكاب جريمة الاختراق الالكترونية وماتزال هناك محاولات مستمرة لاختراق حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالوكالة والتي يتم التصدي لها باستمرار وأوضح المصدر بأنه ليس بخاف أن هذه الجريمة الالكترونية النكراء لها أهدافها الدنيئة من قبل مرتكبيها أو المحرضين عليها . وأشار إلى أن دولة قطر تستغرب موقف بعض وسائل الاعلام والقنوات الفضائية حيث أنه على الرغم من اصدار سعادة الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني مدير مكتب الاتصال الحكومي بيانا تضمن الإعلان عن قرصنه موقع وكالة الأنباء القطرية ونسبة تصريحات كاذبة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر " حفظه الله " إلا أن بعض وسائل الاعلام والقنوات الفضائية استمرت بنشر التصريحات المكذوبة والتعليق عليها. وكان الأجدر بها التثبت من مدى صحة هذه الأخبار الكاذبة والتوقف عن ترويجها والتعليق عليها خصوصاً بعد صدور بيان مصدر مسؤول من الدولة وذلك ما يتنافى مع المصداقية الإعلامية المطلوبة وعدم الالتزام بالقواعد المهنية والأخلاقية . الامر الدي يثير اكثر من تساؤل حول دوافع وسائل الاعلام هذه ومراميها. وأشار المصدر إلى أنه تم تشكيل فريق للتحقيق في جريمة الاختراق لموقع وكالة الأنباء وقد أبدت بعض الدول الشقيقة والصديقة استعدادها للمشاركة في عملية التحقيق في هذه الجريمة، وذلك في إطار التعاون الدولي في مثل هذه الجرائم. وشدد المصدر على أن دولة قطر سوف تتخذ كافة الوسائل والتدابير والإجراءات القانونية لملاحقة ومقاضاة مرتكبي جريمة القرصنة لموقع وكالة الأنباء القطرية، وسوف تكشف عن نتائج التحقيق فور الانتهاء منه.